أي عدم الحصول على سعرات حرارية مساء، وذلك لإراحة الجسم من الطعام لمدة 14 ساعة. ما يمنحه وقتا كافيا لحرق الدهون. غير أن أخصائية التغذية لانغ ترى الأمر بطريقة أخرى، فمهمة الطعام برأيها لا تتوقف على التغذية فحسب بل لها دور في التأثير على العوامل العاطفية والاجتماعية. ما يعني أن التنازل عن وجبة العشاء لا يناسب نمط حياتنا، كما أن عدم تناول الطعام مساء قد يؤدي إلى حالات جوع شديدة في منتصف الليل.
Mainly for health reasons, avoid soy products apart from a few non-GMO fermented products which are known for their health benefits. Also avoid wheat gluten which may be used in low-carb foods. When you give up bread, you shouldn't eat any part of it. Beware of BPA-lined cans. If possible, use naturally BPA-free packaging like glass jars or make your own ingredients such as ghee, ketchup, coconut milk or mayonnaise. BPA has been linked to many negative health effects such as impaired thyroid function and cancer. Other additives to avoid: carrageenan (e.g. almond milk products), MSG (e.g. in some whey protein products) and sulfites (e.g. in dried fruits, gelatin).
يتميز الرجيم الكيتوني بقلة الكربوهيدرات و بالتالي فإن الجسم و عندما يحتاج للطاقة سيحصل على السعرات من الدهون بدلاً من الكربوهيدرات البسيطة التي تتحول لجلوكوز، كما أن هذه السعرات تتكسر لاحقاً لتنتج مواداً كيتونية اضافة الى السعرات. و يعرف عن هذه المواد الكيتونية قدرتها على خفض تشنجات الصرع التي تدخل خلايا المخ، و من هنا جاءت تسمية "الرجيم الكيتوني".

هي رايس موافق على نظام غذايي كيتوني


على الرغم من أن العديد من الفرضيات قد تم تقديمها لشرح كيفية عمل النظام الغذائي الكيتوني، إلا أنه يبقى لغزاً. تتضمن الفرضيات غير المتحققة الحماض الأيضي (مستويات عالية من الحمض في الدم)، واضطرابات الإلكتروليت، ونقص السكر في الدم (انخفاض سكر الدم).[24] على الرغم من أنه من المعروف أن العديد من التغيرات البيوكيميائية تحدث في دماغ المريض على النظام الغذائي الكيتوني، فمن غير المعروف أي منها له تأثير مضاد للاختلاج. يشبه عدم الفهم في هذا المجال الوضع مع العديد من الأدوية المضادة للاختلالات.[58]

ما هي الاطعمة عالية الدهون في النظام الغذايي كيتو


تحتوي الدهون الغذائية العادية في الغالب على جليسريدات طويلة السلسلة (LCT). بينما الجليسريدات الثلاثية متوسطة الحلقات تكون أكثر كيتونية لأنّها تنتج كيتونات أمثر لكلّ وحدة من الطاقة عند التمثيل الغذائي. استخدامهم يسمح بنظام غذائي مع نسبة أقل من الدهون ونسبة أكبر من البروتين والكربوهيدرات ، [5] مما يؤدي إلى المزيد من الخيارات الغذائية.[6] وضعت هذا النظام الغذائي الأصلي من قبل بيتر هوتينلوشير في سبعينات القرن الماضي، حيث يكون 60 ٪ من السعرات الحرارية من زيت الجليسريدات الثلاثية.[20] استهلاك كميات كبيرة من الزيت تسبب تشنجات البطن والإسهال والقيء لدى بعض الأطفال. يعتبر الرقم 45 ٪ بمثابة توازن بين تحقيق الكيتوزيه الجيد والتقليل من الشكاوى المعدية المعوية.[12] إن النظام الغذائي (MCT) أقل شعبية في الولايات المتحدة، حيث أن زيت MCT هو أكثر تكلفة من الدهون الغذائية الأخرى ولا يتم تغطيته من قبل شركات التأمين.[5][8][12][51][52][53]

يمكن ان يسبب الاجهاد H بيلوري

×