تحتوي الدهون الغذائية العادية في الغالب على جليسريدات طويلة السلسلة (LCT). بينما الجليسريدات الثلاثية متوسطة الحلقات تكون أكثر كيتونية لأنّها تنتج كيتونات أمثر لكلّ وحدة من الطاقة عند التمثيل الغذائي. استخدامهم يسمح بنظام غذائي مع نسبة أقل من الدهون ونسبة أكبر من البروتين والكربوهيدرات ، [5] مما يؤدي إلى المزيد من الخيارات الغذائية.[6] وضعت هذا النظام الغذائي الأصلي من قبل بيتر هوتينلوشير في سبعينات القرن الماضي، حيث يكون 60 ٪ من السعرات الحرارية من زيت الجليسريدات الثلاثية.[20] استهلاك كميات كبيرة من الزيت تسبب تشنجات البطن والإسهال والقيء لدى بعض الأطفال. يعتبر الرقم 45 ٪ بمثابة توازن بين تحقيق الكيتوزيه الجيد والتقليل من الشكاوى المعدية المعوية.[12] إن النظام الغذائي (MCT) أقل شعبية في الولايات المتحدة، حيث أن زيت MCT هو أكثر تكلفة من الدهون الغذائية الأخرى ولا يتم تغطيته من قبل شركات التأمين.[5][8][12][51][52][53]

يمكن ان يسبب الاجهاد H بيلوري


#paleowrap #grainfreewrap #eggfree #nutrition #alternatives #health #healthybreads #kuwait راپ اللوز وعشبة الاسپاغول #الخالي_من_الحبوب_والألبان ملاءم لمتبعي الأنظمة الغذائية قليلة الكاربوهيدرات #كيتوجينك #پيليو ولأنه خالي من البيض ممكن اعتماده في الأنظمة النباتيه ايضاً 👍🏼 ملاءم بكميات صغيره لحمية الكانديدا ايضا لان معظم الكاربوهيدرات من الألياف ٨ غرامات فقط لكل راپ.
ورغم أن مؤيدي الحمية الكيتونية يرون أنها تؤثر إيجابياً على تطور أمراض السرطان، إلا أن الجمعية الألماني للتغذية تؤكد "أنه لا توجد حتى الوقت الراهن سوى دراسات قليلة على تأثير هذه الحمية على مرضى السرطان، ولم يثبت بعد ما إذا كانت تؤثر فعلاً على تراجع الأورام أو إطالة عمر المرضى أو تحسين طرق المعالجة"، كما تنقل المجلة عن المتحدثة باسم الجمعية آنتيه غال.

لا MCT تساعدك على فقدان الوزن

×