يستخدم الأشخاص حمية الكيتون غالبا لإنقاص الوزن ، ولكن يمكن استخدامها أيضا للتحكم في بعض الحالات الطبية ، مثل مرض الصرع ، كما يمكنها أن تساعد الأشخاص الذين يعانون من أمراض القلب ، أمراض الدماغ وحتى حب الشباب ، ولكن يحتاج هذا الأمر لدراسات أكثر في هذه المناطق من الجسم ، ويجب استشارة الطبيب أولا والتأكد من درجة أمان إتباع هذا النظام الغذائي ، وخاصة إذا كنت تعاني من سكري النوع الأول .

يمكن ان لدي طفل يعانون من التهاب الكبد B


Ketoburn and KetoLogic do provide electrolytes in supplement form, but my gripe (beyond messing with your body’s biochemistry to the point of increasing your heart rate for no reason): Ketologic is $100 per container, Ketoburn is $40 per container, and the predominant electrolyte you’re getting in each is sodium. That means you’re literally spending up to 100 times more money than you would if you went to the supermarket and picked up a container of sodium chloride, a.k.a. table salt. It’s about $1, max.

أول دراسة حديثة عن الصيام كعلاج للصرع كانت في فرنسا في عام 1911.[15] حيث خضع عشرون مريضاً بالصرع من جميع الأعمار لبرنامج علاجي عن طريق اتباع حمية نباتية منخفضة السعرات الحرارية، جنبا إلى جنب مع فترات صيام. استفاد اثنان بشكل كبير، لكن معظمهم فشل في الامتثال للقيود المفروضة. ووجد أن النظام الغذائي يحسن القدرات العقلية للمرضى، على النقيض من أدويةالبوتاسيوم بروميد، التي تؤثر علي العقل بالسلب.[2][16] خلال هذا الوقت ، أشاع بيرنار ماكفادن، وهو أحد الخبراء الأمريكيين في الثقافة البدنية، استخدام الصيام لاستعادة الصحة. بدأ تلميذه، هيو كونكلين، بمعالجة مرضى الصرع من خلال التوصية بالصيام. كان كونكلين يتصور أن نوبات الصرع كانت ناجمة عن بعض السموم، التي يتم إفرازها في الأمعاء، والتي تنتقل إلي مجرى الدم. حيث أوصى بفترة صيام تتراوح من 18 إلى 25 يومًا لإتاحة الفرصة لتبديد هذا السم. ربما عالج كونكلين المئات من مرضى الصرع بـ "حمية الماء" الخاصة به واستطاع أن يحقق نسبة شفاء 90٪ لدى الأطفال، و 50٪ لدى البالغين. أظهر تحليل لاحق لسجلات حالة كونكلين أن 20٪ من مرضاه استطاعوا التخلص تماماً من نوبات الصرع و 50٪ أضهروا بعض التحسن.[1][1][5][13][17][17] تم اعتماد علاج كونكلين بالصوم من قبل علماء الأعصاب. في عام 1916 ، كتب الدكتور ماكموراي إلى مجلة "نيويورك الطبية" زاعماً أنه نجح في علاج مرضى الصرع بالصيام، واتباع نظام غذائي خالٍ من النشا وخال من السكر، منذ عام 1912.[13]
– إن ارتفاع عدد المصابين بالسمنة أصبح معروفاً في كافة دول العالم ولا يقتصر على مناطق معينة والسبب الحياة العصرية التي نحياها وتناول الأطعمة غير الصحية من وجبات سريعة تفتقر لأبسط القيم الغذائية كما أن للعادات والتقاليد واتباع النظام الغذائي دور في ذلك، فمثلاً جرت العادة على تناول الطعام والنوم مباشرة أو تناول طعام العشاء الدسم في ساعة متأخرة أو قضاء وقت الفراغ بالطعام والتهام كميات كبيرة منه وإن لم نكن نشعر بالجوع، وأكثر ما نعيشه اليوم هو قضاء الأطفال ساعات أمام التليفزيون وتناول الوجبات السريعة التي لا تدخل ضمن قائمة الطعام الصحي، فالوعي والإدراك لأبسط الأمور الغذائية بوابتنا الأولى نحو الصحة وكذلك الاعتدال في الطعام والتنوع فيما يحتاجه الجسم.

Almost all diets start with a promise of natural and healthy weight loss. However, a few diets end with disappointing results and bring health hazards for you. They can even give you many side effects that can increase the risk of developing many diseases like cardiac arrest, end-organ failure, kidney failure, etc.  Moreover, sometimes, improper uses and ignorance become an impediment for achieving a weight loss goal. 


وقد صاغ زميل وايلدر، طبيب الأطفال مياني بيترمان، النظام الغذائي التقليدي الذي يتكون من غرام واحد من البروتين لكل كيلوغرام من وزن الجسم لدى الأطفال، و10-15 غرام من الكربوهيدرات في اليوم، وباقي السعرات الحرارية من الدهون. قام بتيرمان بتوثيق الآثار الإيجابية مثل (تحسين اليقظة والسلوك والنوم) والتأثيرات الضائرة مثل (الغثيان والقيء).[2] أثبت النظام الغذائي نجاحًا كبيرًا في الأطفال: أعلن بيترمان في عام 1925 أن 95٪ من 37 مريضًا شابًا قد تمكنوا من التحكم في النوبات باستخدام النظام الغذائي وأصبح 60٪ منهم بلا نوبات. بحلول عام 1930، تمت دراسة النظام الغذائي أيضًا على 100 مراهق وبالغ. أفاد كليفورد باربركا، من عيادة مايو كلينيك أيضًا، أن 56٪ من هؤلاء المرضى الأكبر سناً قد تحسنوا على النظام الغذائي وأصبح 12٪ منهم لا يعاني من النوبات.[2] على الرغم من أن نتائج البالغين مشابهة للدراسات الحديثة للأطفال، إلا أنها لم تقارن كذلك بالدراسات المعاصرة. وخلص "باربوركا" إلى أنه من غير المحتمل أن يستفيد الكبار من النظام الغذائي، ولم يتم دراسة استخدام النظام الغذائي الكيتوني في البالغين مرة أخرى حتى عام 1999.[13][18][19]

ماذا يكون معظم الكربوهيدرات لالكيتوزيه


الحديد .. هو اساس تكوين الهيموقلوبين الذي هو عباره عن جزئ متواجد في خلايا الدم الحمراء ، ينقل الاكسجين من الرئتين الی جميع انحاء الجسم ، فالحصول علی احتياجك من الحديد مهم جدا ، ونقصه يؤدي الی فقر الدم او الانيميا ..وهذا يفسر شعور المصاب بفقر الدم بالتعب والاجهاد ..بسبب عدم الحصول علی الاحتياج ... الحديد .. هو اساس تكوين الهيموقلوبين الذي هو عباره عن جزئ متواجد في خلايا الدم الحمراء ، ينقل الاكسجين من الرئتين الی جميع انحاء الجسم ، فالحصول علی احتياجك من الحديد مهم جدا ، ونقصه يؤدي الی فقر الدم او الانيميا ..وهذا يفسر شعور المصاب بفقر الدم بالتعب والاجهاد ..بسبب عدم الحصول علی الاحتياج الكافي من الاكسجين .. من مصادر وجوده ؛ المحار ، السبانخ ، الفاصوليا ، الكبده

كيتوني نظام غذايي خال


It's not an actual virus but the result of dehydration that occurs when switching from glucose to fat for energy. Low-carb diets generally have a diuretic effect within the first few days, meaning you lose more water and electrolytes (like potassium and sodium) in urine than normal. It happens because you're body is losing water as it turns to muscle glycogen for energy and your body’s insulin levels decrease.

غير كيتوني اتباع نظام غذايي جيد لمرضى السكري


Eggs are a healthy, nutrient-dense food that has been incorrectly maligned for years. Cholesterol in food doesn’t increase cholesterol in your blood, so eat eggs liberally – they’re packed with protein and lutein, and they fill you up for hours. Make a healthy omelet with some cheddar, crumbled breakfast sausage, and shredded spinach and you’re already looking at over 30g of protein, just for breakfast! Spinach is a great source of magnesium and potassium, too. Add some sea salt and you’ve got a big dose of electrolytes that are so vital to maintaining energy and staving off headaches. Get the recipe and instructions

يمكنك ان تاكل المخللات الشبت على نظام غذايي كيتو

×