ورغم أن مؤيدي الحمية الكيتونية يرون أنها تؤثر إيجابياً على تطور أمراض السرطان، إلا أن الجمعية الألماني للتغذية تؤكد "أنه لا توجد حتى الوقت الراهن سوى دراسات قليلة على تأثير هذه الحمية على مرضى السرطان، ولم يثبت بعد ما إذا كانت تؤثر فعلاً على تراجع الأورام أو إطالة عمر المرضى أو تحسين طرق المعالجة"، كما تنقل المجلة عن المتحدثة باسم الجمعية آنتيه غال.
وقبل كل شيء هناك مصدران للطاقة في جسم الإنسان المصدر الأول الذي نستمد منه طاقتنا هو الكربوهيدرات أو النشويات ، أما المصدر الثاني فهو البروتينات (الدهون) وأفضل طاقة هي المستمدة من النشويات ، بمجرد أن يأخذ هذه النشويات تتحول في آخر المطاف إلى سكريات في الجسم والسكريات لها أضرار كبيرة جداً وبالتالي غدة البنكرياس تفرز هرموناً وهو هرمون الأنسولين ، والأنسولين في هذه الحالة يتجه للسكريات التي جاءت من النشويات ليقوم على تذويبها وكل ما يقضي على السكريات الإنسان يشعر بالجوع فيتجه لأكل الفواكه والحلويات وكل المواد الغذائية التي تحتوي على سكر حتى يقوم بتعويض ما افتقده عندها يشعر بالنشاط وهنا يقوم الأنسولين بنفس العملية مرة أخرى .

يعلق كوليت هيمويتز، نائب الرئيس للتغذية و التعليم في مؤسسة آتكنز قائلا: “هذه الدراسة الآخيرة تزيد من القوة العلمية  لحمية آتكنز التي تعتمد كمية مناسبة من البروتين و الدهون الصحية و الألياف المفيدة من الخضروات و كذلك الفواكه ذات مؤشر جلوكوز منخفض. وهي أيضا تؤكد فعالية و امان و كذلك استدامة الحمية مما سيجعل المختصين في مجال الصحة و كذلك المرضى يتقبلون حمية آتكنز كحل عملي لعلاج السمنة و الأمراض المتعلقة بها مثل مرض القلب”


ومن هذه الآثار الجانبية خطر  زيادة الترسبات في الأوعية الدموية بسبب زيادة نسبة الدهون، وهو ما يؤدي في نهاية المطاف إلى الإصابة بالجلطة الدماغية أو النوبات القلبية. كما أن الحمية الكيتونية تتسبب أيضاً في زيادة الحمض البولي. وفي هذا السياق تنقل المجلة عن المختص الألماني قوله: "وهنا تنشأ مخاطر عالية للإصابة بالنقرس"، ما يتطلب مراقبة نسبة الحمض البولي باستمرار  أثناء القيام بهذه الحمية.

– أدوية الريجيم لها آثار سلبية عديدة وخطرة ومع الأسف أصبحت اليوم في متناول يد الجميع وهو ما يطلق عليها (مثبطات الشهية) ولو عرف الناس آثارها وأخطارها على المدى الطويل لابتعدوا عنها مباشرة، فهذه الأدوية تحتوي على مكونات كيميائية تضر بالجسم وتدخل في وظائف أجهزة الجسم مما يؤدي للإصابة بعدد من الأمراض فقد تسبب زيادة ضربات القلب وقد تصيب الكبد والكلى وتؤثر على قوة الذاكرة فأنا لا أنصح بتناول هذه الحبوب لأنها تعمل على تذويب الدهون في الجسم في حين أن الجسم يحتاجها لأنه يستمد منها طاقته.
على الرغم من المنافع الصحية لرجيم الكيتو، ودوره الفعال في انقاص الوزن الزائد خاصة لمن يعانون من السمنة المفرطة، إلا أنه قد أثبتت الدراسات عن تأثير رجيم الكيتو على الجسم، حيث يؤدي إلى نقصان بعض العناصر الغذائية المهمة في الجسم، لذلك يجب متابعة الطبيب قبل وأثناء القيام بهذا النوع من الحميات الغذائية حتى لا يتأثر الجسم، ويظل بصحة جيدة، كما ينصح بتناول الفاكهة والخضروات لأنها العنصر الوحيد في هذه الحمية المسؤول عن إمداد الجسم بالعناصر الغذائية المهمة من الفيتامينات والأملاح المعدنية
أي عدم الحصول على سعرات حرارية مساء، وذلك لإراحة الجسم من الطعام لمدة 14 ساعة. ما يمنحه وقتا كافيا لحرق الدهون. غير أن أخصائية التغذية لانغ ترى الأمر بطريقة أخرى، فمهمة الطعام برأيها لا تتوقف على التغذية فحسب بل لها دور في التأثير على العوامل العاطفية والاجتماعية. ما يعني أن التنازل عن وجبة العشاء لا يناسب نمط حياتنا، كما أن عدم تناول الطعام مساء قد يؤدي إلى حالات جوع شديدة في منتصف الليل.
إضافة إلى ذكر النظريات السائدة يعرض المؤلف بعض النظريات عن السمنة التي لم تخدم و لم تدعم بمزيد من الأبحاث و يذكر الأسباب لهذا.بعد ذلك ينتقل  المؤلف إلى التساؤول عن مدى صحة الأفكار السائدة عن السمنة بعرضه أمثلة كثيرة من الواقع لمجتمعات و شعوب قليلة الحركة و كثيرة الأكل و لكن ليس لديهم السمنة و يعرض كذلك العكس: مجتمعات فقيرة قليلة الأكل و كثيرة الحركة و مع ذلك وزنهم زائد.
يمكنك ان تتناول الموز قبل التمرين بنصف ساعة وهو ما سوف يساعد على إمداد الطاقة لك خلال التمرين حيث ان الكاربوهيدرات هي مصدر الطاقة الأول بالجسم واذا تناول لاعبوا كمال الأجسام الكاربوهيدرات المفيدة مثل الموز بكميات مناسبة فهذا سوف يساعدهم على رفع اوزان اكبر كما انه سوف يمدهم بالطاقة اللازمة ... يمكنك ان تتناول الموز قبل التمرين بنصف ساعة وهو ما سوف يساعد على إمداد الطاقة لك خلال التمرين حيث ان الكاربوهيدرات هي مصدر الطاقة الأول بالجسم واذا تناول لاعبوا كمال الأجسام الكاربوهيدرات المفيدة مثل الموز بكميات مناسبة فهذا سوف يساعدهم على رفع اوزان اكبر كما انه سوف يمدهم بالطاقة اللازمة طوال وقت التمرين.
×