يحتوي كل كوب من التوت (148غ)، بحسب وزارة الزراعة الأميركية على المعلومات الغذائية التالية : السعرات الحرارية: 84الدهون: 0.49 الكاربوهيدرات: 21.45 الألياف: 3.6 السكر: 14.74 البروتينات: 1.10 الحوامل يوجد بالتوت مادة الأنثوسيانين ، وهي مركب  طبيعي مضاد للأكسدة ، وهو المسؤول ... يحتوي كل كوب من التوت (148غ)، بحسب وزارة الزراعة الأميركية على المعلومات الغذائية التالية :
وقبل كل شيء هناك مصدران للطاقة في جسم الإنسان المصدر الأول الذي نستمد منه طاقتنا هو الكربوهيدرات أو النشويات ، أما المصدر الثاني فهو البروتينات (الدهون) وأفضل طاقة هي المستمدة من النشويات ، بمجرد أن يأخذ هذه النشويات تتحول في آخر المطاف إلى سكريات في الجسم والسكريات لها أضرار كبيرة جداً وبالتالي غدة البنكرياس تفرز هرموناً وهو هرمون الأنسولين ، والأنسولين في هذه الحالة يتجه للسكريات التي جاءت من النشويات ليقوم على تذويبها وكل ما يقضي على السكريات الإنسان يشعر بالجوع فيتجه لأكل الفواكه والحلويات وكل المواد الغذائية التي تحتوي على سكر حتى يقوم بتعويض ما افتقده عندها يشعر بالنشاط وهنا يقوم الأنسولين بنفس العملية مرة أخرى .

وبالعمل تدريجياً هكذا لن تخرج من الحالة الكيتوسوزية ( أي حالة حرق الجسم للدهون المخزونة لديك ) . وبهذه الطريقة فقط يمكنك إكتشاف المستوى الكربوهيدراتي الذي يؤثر فيك أي المقدار المناسب من كمية الكربوهيدرات الذي لا يحد من تخفيض وزنك . وللمعرفة 5 جرامات من الكربوهيدرات هي عبارة عن مثلاً 10 حبات من المكسرات أو نصف حبة من فاكهة الأفوكادو ، أو نصف كوب من البزاليا الخضراء . والآن في هذه المرحلة لا بد بإنك قد لاحظت إنخفاض تدريجي في سرعة خسارة وزنك مع إزديادك لكمية الكربوهيدرات في طعامك وهذه الملاحظة طبيعية وذلك جيد حيث أن الفكرة من هذا البرنامج ليست تخفيض الوزن بسرعة فائقة ولكن تخفيضه والمحافظة عليه في ذلك المستوى المنخفض وللأبد .

هو نظام يعتمد في أساسه على إستهلاك مادة الكيوتين لإمداد الجسم بالطاقة بدلا من الجلوكوز، و هذا يحدث عندما لا يكون هناك جلوكوز كافي في الجسم، فعند منع السكريات تماما، و تقليل الكربوهيدرات جدا، لا يكون هناك جلوكوز كافي للجسم من أجل العمليات الحيوية، ففي هذا الرجيم يكون المصدر الرئيسي للسعرات التي يحتاجها الجسم من الدهون، و 20% من السعرات من البروتين، أما النشويات فتكون فقط 10%، و هو ما يقلل نسبة الجلوكوز في الدم.

مرض السرطان : إن الإنسولين عبارة عن هرمون  يسمح للجسم بإستخدام أو تخزين السكر كوقود له ، وحمية الكيتون تجعلك تحرق هذا الوقود سريعا ، فلا تحتاج لتخزينه داخل الجسم ، وهذا يعني أن الجسم يحتاج ويفرز كمية أقل من الإنسولين ، وربما تساعد هذه النسب المنخفضة على الحماية ضد بعض أنواع السرطان ، أو حتى تبطيء نمو الخلايا السرطانية ، ومن المعتقد أن هذا الأمر مازال يحتاج المزيد من الدراسات .
امس وصلني اكثر من طلب عن طريقة نظام الكارب سايكل وما حبيت اردكم دام الشي يفيدكم كارب سايكل افضل طريقة للتطوير الجسم افضل طريقه لحرق الدهون افضل طريقة لتعديل عضلاتك افضل طريقة رفع وزنك عضل افضل طريقة تخليك اسسسسسد فكرته سهله وبسيطه الكاربوهيدرات مصدر الطاقه للجسم الكاربوهيدرات ... امس وصلني اكثر من طلب عن طريقة نظام الكارب سايكل وما حبيت اردكم دام الشي يفيدكم
×